العسل للحامل: الفوائد والأضرار وكيف يؤثر على الجنين؟

العسل للحامل: الفوائد والأضرار وكيف يؤثر على الجنين؟

جدول المحتويات

تفكرين بالعسل خياراً غذائيًا طبيعياً في هذه الفترة ولكنك قلقةٌ أن يؤثر على صحة جنينك!! ندرك أن قلقكِ عائٌد لتخوّفكِ من حالات التسمم الغذائي التي تصيب الأطفال الرضع ما دون العام، وتخشين أن له ذات التأثير على الجنين.

ما رأيكِ إن قلنا لكِ وبناءً على أبحاثٍ علميةٍ أنه وفي حال إصابتكِ بهكذا تسممٍ فلن يعبر المشيمة وسيبقى طفلكِ آمناً. لذا ابقي معنا في مقالنا هذا لتتعرّفي أكثر على فوائد العسل للحامل والتي ستجنيها أنت وجنينكِ من تناوله، وهل هناك حالاتٌ من الأفضل أن تمتنعي عنه؟ ها نحن سنبدأ فرافقينا.

فوائد العسل للحامل والجنين

التركيبة الفريدة للعسل الطبيعي تمنع نمو البكتيريا الضارة، وهذا كفيلٌ بأن يجعل منه خيارك الأكثر أمانًا من بين الأطعمة الأخرى، فعناصره الغذائية (الإنزيمات والمعادن) ومضادات الأكسدة جميعها ستكون مفيدةً لكِ أثناء الحمل. أما كيف ستفيدك فهذا ما سنخبرك به الآن.

  • يحسّن جودة النوم ويوفر لكِ راحةً أكبر خلال فترة الحمل.
  • يقلل من أعراض الحساسية الموسمية ويزيد تحمّل جسمكِ لها.
  • يقلل من احتمالية إصابتكِ بسكري الحمل خاصّةً إن كنتِ ممن يتناولن العسل بانتظام.
  • يدعم العسل للحامل صحة جنينكِ من خلال تقديم الفيتامينات والمعادن الأساسية لنموه السليم.
  • يحمي الجسم من التلف الناتج عن الالتهابات لغناه بمضادات الأكسدة، فيعزز من صحتكِ وصحة الجنين.
  • يعتبر العسل مصدرًا طبيعيًا للطاقة، مما يزيد من مستويات النشاط ويحدّ من شعوركِ بالتعب خلال فترة الحمل.
  • يعالج البواسير في حال إصابتكِ بها نظراً لتأثيره المضاد للجراثيم وخصائصه المهدئة التي يمكن أن تخفف من الألم والتورم المرتبطين بها.
  • يحتوي على بكتيريا البروبيوتيك المفيدة لصحة جهازكِ الهضمي فيقلل من إصابتكِ بالانتفاخ، الغازات والمشاكل الهضمية الشائعة أثناء الحمل.

فوائد العسل للحامل في الاشهر الاولى

لن تكون استفادتكِ من العسل آنيةً بالطبع، وإنما التزامكِ ودوامكِ على تناوله يومياً خلال فترة حملكِ الأولى سيمنحك النتائج التي من أجلها أدخلتهِ إلى روتينك الغذائي. وأهم فوائد العسل للحامل في هذه الفترة:

  • يحمي جنينكِ من التعرّض إلى التشوهات الخلقية.
  • يقلل الغثيان الصباحي لديكِ في أيام حملك الأولى.
  • يخفف الآلام والتشنجات التي تصيبكِ في فترة النفاس.
  • يزيد من سرعة انقباض الرحم مما يسهّل من مرحلة الولادة.
  • يمدكِ بجميع العناصر التي تحتاجينها من فيتاميناتٍ، معادنٍ وسكريات.
  • يقلل العسل للحامل من الدوار والدوخة التي تتعرضين لهما بشكلٍ مستمرٍ في بداية الحمل.
  • يعتبر مسكناً طبيعياً وفعّالاً للتشنجات والتقلصات الرحمية  المرافقة للفترة الأولى من الحمل.

فوائد العسل للحامل في الشهور الاخيرة

مع وصولكِ الى أشهر حملكِ الأخيرة من الطبيعي أن تزيد تساؤلاتكِ عمّا يتعلق بالغذاء الذي قد يساعدكِ في تسهيل عملية الولادة. 

وبحسب العديد من الأطباء، يُعتبر العسل للحامل من الأطعمة التي تُسهّل الولادة وتُخفف من الألم المٌرافق لها وهذا لأنه يحتوي على مادة البروستاجلاندين التي تزيد من إنقباضات الرحم. لذا يمكنكِ تناول العسل مع القليل من الماء والحلبة أو إضافة القليل من الحبة السوداء. 

إلّا إننا ننصحك بالإنتباه الى كمية العسل التي تتناولينها في هذه الفترة وعدم الإكثار منه لمنع حدوث أيّ ردّ فعلٍ عكسيٍّ غير مرغوبٍ به.

فوائد العسل للحامل والجنين

اضرار العسل للحامل

الفوائد الكثيرة التي تحصلين عليها من تناولك العسل وأنت حاملٌ لا يعني أن لا ضرر هناك من تناوله، ولاسيما في شهركِ الأول خاصّةً إن لم تتبعي تغذيةً سليمةً. نحن سنخبركِ ببعض أضراراه، وإن لم تكن بقدر فوائده لكن عليكِ أن تأخذيها بعين الاعتبار:

  • زيادة تعرّض الأسنان إلى الخطر والتسوس.
  • زيادة فرص إصابتكِ بالسمنة، لأن العسل سيرفع من السعرات الحرارية في جسمكِ
  • زيادة تناولكِ العسل وبشكلٍ يوميٍّ قد يصيبكِ بسكري الحمل ويعرّض الجنين للخطر.
  • إفراطكِ في تناول العسل يمكن أن يؤدي إلى بعض التشنجات في جهازكِ الهضمي، وبالتالي حدوث اضطراباتٍ من إمساكٍ، إسهالٍ ومغصٍ معويٍّ.

هل ينتقل التسمم الغذائي بسبب العسل إلى الجنين؟

سبق وأخبرناكِ في بداية المقال عن ذلك، ولأن الأمر مهمٌ جداً لكِ كأمً وطبيعيٌّ أن يشغلكِ فسنجيبكِ بوضوحٍ أكبر.

تشير الدراسات  إلى أن بكتيريا كلوستريديوم بوتيولينوم قد توجد بكمياتٍ ضئيلةٍ في بعض أنواع العسل، وبالتالي فاحتمالية حدوث التسمم الغذائي للجنين تكاد تكون معدومةً. 

كما وأنه من غير المحتمل أن ينتقل التسمم الغذائي منكِ، فمن غير المرجح أن تمرّ مادة توكسين البوتولينوم (Botulinum neurotoxin) والتي تنتجها البكتيريا عبر المشيمة وتصل إليه. هذا بالتأكيد سيجعلك أكثر اطمئناناً بشأن تناولكِ العسل في هذه الفترة الحساسة.

أفضل أنواع العسل للحامل والجنين

عسل السدر للحامل

طبعاً التاجي تهتم بكِ كأمٍّ مستقبليةٍ وتشارككِ اهتماماتكِ الغذائية في فترة حملكِ، ولأننا خبراءٌ في العسل نوفر لكِ عسل السدر التركي الطبيعي 100 % والمستخرج بعنايةٍ من خلايا النحل التي تتغذى على أشجار الأرز والسدر في ولاية أفيون في تركيا.

إنه الأفضل، فهو يمنحكِ دفعةً من العناصر الغذائية اللازمة أثناء حملكِ، ويعزز شفاءكِ بعد الولادة فتستعيدين طاتقتكِ المفقودة أثناء المخاض، فضلاً عن مساعدته في علاج جروح العمليات القيصرية ووقايتكِ من العدوى.

اقرأ أيضاً: عسل السدر للحامل والجنين: الفوائد والمحاذير

عسل الصنوبر للحامل

أو عسل الغابة وهو أحد منتجاتنا، يتميز بلونه الداكن وقوامه الثقيل وطعمه الغني المعقد. يُصنع عسل الصنوبر التركي لدينا من رحيق أزهار الصنوبر وإفرازات حشراتٍ تعيش على أشجار الصنوبر وهذا ما يعطيه خصائص فريدةً تفيدكِ في الحمل. 

القيمة الغذائية لهذا العسل الرائع مرتفعةٌ جداً. إنه يتميّز بمحتوىً عالٍ من المعادن مثل الحديد، الكالسيوم والمغنيسيوم. كما يحتوي على مضادات أكسدةٍ قويةٍ وله خصائص مضادةٌ للبكتيريا والفطريات تجعله صديقاً لن تستغني عنه في أشهر حملكِ.

العسل الابيض للحامل

عندما يُذكر العسل الأبيض من التاجي، فأنتِ ستذهلين بمصدرٍ طبيعيٍّ غنيٍّ بالطاقة والمعادن الأساسية. عسلٌ بشهادة جودةٍ عالميةٍ وخالٍ تماماً من المواد الكيميائية والشوائب.

فلستِ تريدين أكثر من هذا لتدعمي حملكِ، فهذا العسل ذو نكهةٍ غنيةٍ وقوامٍ سلسٍ مما يجعله إضافةً مثاليةً للأطعمة والمشروبات ووجباتكِ الصباحية اليومية.

كيف يمكن للحامل أن تتناول العسل وما الكمية المناسبة؟

تختلف كمية العسل التي تعتبر آمنةً أثناء الحمل حسب صحة واحتياجات كل امرأة. لذا ليس هناك كميةٌ محددةٌ نوصيكِ بها، إلّا أنها لا يجب أن تزيد عن ملعقةٍ أو ملعقتين كبيرتين يوميًا. 
فعندما تحاولين قياس الحدّ الآمن، تذكري أن السعرات الحرارية الناتجة عن تناولكِ السكر يجب ألا تتجاوز أكثر من 10% من إجمالي السعرات الحرارية المطلوبة أثناء الحمل (والتي تبلغ حوالي 1800 إلى 2400 سعرة حرارية في اليوم).

الزبادي بالعسل للحامل

يشكّل كلٌّ من العسل والزبادي تركيبةً مغذيةً للحامل. فهذا المزيج يعزز صحتكِ من خلال:

  • تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في العسل على تعزيز جهازكِ المناعي، مما يحميكِ والجنين من العدوى.
  • يوفر العسل طاقةً سريعة الامتصاص، ويحتوي على سكرياتٍ طبيعيةٍ تساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة لديك.
  • يحتوي الزبادي على بكتيريا البروبيوتيك التي تعزز صحة جهازكِ الهضمي، وتقلل من مشاكل عدةٍ كالإمساك والانتفاخ.
  • يعدّ الزبادي مصدرٌ غنيٌّ بالبروتين الضروري لنمو وتطور الجنين، والذي يساعدكِ أيضًا في الحفاظ على كتلتكِ العضلية.

العسل والطحينة للحامل

الطحينة مصدرٌ جيدٌ للكالسيوم الذي يعمل على بناء نسيج العظام، مفيدٌ في بناء الأسنان وتقويتها وكذلك العضلات، فضلاً عن دوره في الوقاية من أمراض القلب، حصوات الكلى وتنظيم ضغط الدم. فهل تعلمين ماذا يفعل مزج العسل الأسود – السنديان – بالطحينة للحامل؟

  • يمنحكِ الطاقة اللازمة وينشّط دورتكِ الدموية.
  • يحميكِ من الأمراض مثل نزلات البرد، الانفلونزا والكحة.
  • يساعد غناه بالفيتامينات والمعادن في نمو الجنين وتطوره.
  • يعمل العسل كمضادٍ بكتيريٍّ على تنقية جسمكِ من السموم.

الليمون بالعسل للحامل

اجعلي مائدتكِ زاخرةً بجميع العناصر الغذائية والفيتامينات التي تحتاجينها أنت وجنينكِ في هذه الفترة المهمة، العسل والليمون عنصران أساسيان سيمدانكِ بالعديد من تلك العناصر إضافةً إلى مضادات الأكسدة الضرورية لكِ أثناء الحمل. فما هو تأثير هذه الخليط عليكِ؟

  • يخفف تناولكِ العسل مع الشاي والزنجبيل أو الليمون أعراض التهاب الحلق والبرد. 
  • يسهّل استخدام العسل والليمون على الريق من عملية الولادة، ويجعل المخاض بسيطٌ للغاية.
  • يقيكِ مغلي الليمون والعسل المضاف إليهم الزنجبيل من الإصابة بأمراض الجهاز التناسلي وينشّط الدورة الدموية.
  • يعالج أعراض الغثيان ورغبتكِ بالتقيؤ الصباحي خلال أشهر حملكِ الأولى، فضلاً عن حالات فقدان الوزن وسوء التغذية الشائعة خلال هذه الفترة.

العسل والزنجبيل للحامل

لأنكِ على درايةٍ مسبقةٍ بأهمية العسل الغذائية، إلّا أن الزنجبيل قد لا تعلمي عن فائدته الكثير. إذ تتعدد فوائده للحامل، فيساعدكِ في التغلّب على كثيرٍ من مشاكل الحمل وهذا عائدٌ إلى مادة الجنجرول ( gingerol ) الغني بها. فكيف سيؤثران عليكِ عند تناولكِ لهما معاً؟ دعينا نرى:

  • يدعم هذا المزيج عملية الهضم  خلال الحمل، فيقلل من الانتفاخ والغازات ويوفر طاقةً سهلة الامتصاص.
  • يساعدكِ تناول ملعقةٍ منهما قبل النوم على تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي مثل التجشؤ، الغازات وعسر الهضم.
  • يحتوي الزنجبيل على مركباتٍ مضادةٍ للميكروبات ومضادةٍ للأكسدة، وعند مزجه مع العسل فإنه يعزز من قدرة جسمكِ على مقاومة العدوى.
  • تتميز مادة الجنجرول بخصائص مضادة للالتهاب فتخفف من الالتهابات والتورمات خلال فترة الحمل. وذلك عن طريق مضغكِ قطعةً من الزنجبيل مع العسل.

فوائد العسل والماء الدافئ للحامل

الحديث عن فوائد العسل للحامل لا ينتهي ومن المؤكد أنك قرأتِ عنها الكثير. لكن في حال كنتِ حاملاً ولستِ تستثيغين أكل العسل لوحده أو مع أيّ إضافاتٍ أخرى، فلدينا حلٌّ بسيطٌ تتناولينه فيه دون إزعاجٍ وتحصلين على فوائده أيضًا. جربي العسل والماء الدافئ وانظري ماذا سيفعل بكِ؟

  • يعزز ترطيب الجسم، وهو أمرٌ حيويٌّ لكِ لدعم الزيادة في حجم الدم وتسهيل تدفقه إلى الجنين.
  • يقضي على شعوركِ بالغثيان والقيء من خلال قمعه الإحساس بالغثيان الناتج عن هرمونات الحمل.
  • يساعدكِ في تهدئة الجهاز الهضمي وتحسين الهضم، مما يقلل من الإمساك والانتفاخ الشائعين خلال الحمل.
  • يُعرف العسل بخصائصه المضادة للبكتيريا والفيروسات، وتناولكِ له مع الماء الدافئ يقوي جهازكِ المناعي ويحميكِ من المرض.

العسل وحبة البركة للحامل

يمكنكِ دمج العسل وحبة البركة في نظامكِ الغذائي دون الخوف من حدوث أيّ تقلصات، وذلك من خلال استهلاك هذه المكونات بكمياتٍ معتدلةٍ كإضافة ملعقةٍ صغيرةٍ من العسل ممزوجة بقليلٍ من حبة البركة إلى الشاي أو الزبادي. وأما الفوائد فتعالي نتعرّف إليها:

  • تساهم الحبة السوداء في التقليل من حدة التشنجات المصاحبة للحمل.
  • تساعد الجنين على النمو السليم، وذلك بفضل محتواه من المعادن والفيتامينات الهامة.
  • يخفف المزيج من شعوركِ بالتعب والإجهاد، فهو يمدكِ بالطاقة اللازمة لإحتوائه على السكريات الطبيعية.
  • تعالج كلٌّ من الحبة السوداء والعسل فقر الدم لديكِ وتقيكِ من الإصابة به، لغنى هذا المركب بنسبٍ عاليةٍ من الحديد.

اقرأ أيضاً: عسل حبة البركة للحامل: صحة وأمان

العسل للحامل، كيف تتناوله والكمية

موانع تناول العسل أثناء الحمل

تدركين تماماً أن العسل مصدرٌ غنيٌّ بالفوائد إذا ما تناولتيه بكميةٍ مناسبةٍ أثناء حملكِ، ومع ذلك فهناك حالاتٌ يجب أن تتجنبي العسل فيها وهي:

  •  الإصابة بداء كرون.
  • الإصابة بالتهاب الأمعاء.
  • خضوعكِ لجراحةٍ سابقةٍ في المعدة.
  • وجود اضطرابٍ في جهازكِ الهضمي.

فإذا قمتِ بتناول عسل النحل في هذه الحالات سيزداد خطر إصابتك بالتسمم الغذائي، لأنك وفي هذه الفترة تكونين أكثر عرضةً للعدوى من البكتيريا الموجودة به.

لكن ومع كلّ هذه الفوائد للعسل لكِ كحاملٍ، عليكِ اختيار عسلٍ معالجٍ بشكلٍّ مناسبٍ لتجنّب أيّ مخاطر متعلقةٍ بالميكروبات.

الأسئلة الشائعة

هل العسل مفيد للحامل في الشهر السابع؟

كما تعلمين أن العسل يحتوي على مضادات أكسدةٍ ومغذياتٍ، هذه المغذيات يمكن أن تدعم صحتكِ في الشهر السابع من الحمل مثل تعزيز الجهاز المناعي، تقديم فوائد مضادة للالتهاب، تحسين الهضم وتقليل التوتر الأكسدي والذي يعتبر مهماً خلال الحمل لكِ وللجنين. 

هل العسل مفيد للحامل في الشهر الثامن؟

بالتأكيد، فالعسل للحامل في هذا الشهر سيعود عليها بفائدةٍ كبيرةٍ. لذا سيوفر لكِ طاقةً سريعة الامتصاص وسيلبي معظم احتياجاتكِ واحتياجات جنينكِ الغذائية المتزايدة خلال هذه المرحلة المتقدمة.

هل العسل يضر الحامل في الشهور الاولى؟

العسل عادةً آمنٌ للاستهلاك خلال الشهور الأولى من الحمل شريطة أن يكون معالجًا وخاليًا من الملوثات. فيمكن أن يقدم  لكِ فوائد صحيةً  عديدةً مثل تحسين الهضم وتقليل الغثيان، وهي شكاوى شائعةٌ في الثلث الأول من الحمل. 

هل يجوز للحامل اكل العسل؟

نعم يجوز للحامل تناول العسل، حيث يعدّ مصدرًا غنيًا بالمواد المضادة للأكسدة والفيتامينات التي تدعم صحة الحامل والجنين.

هل العسل يسبب تقلصات للحامل؟

لا توجد دراساتٌ علميةٌ تشير بشكلٍ مباشرٍ إلى أن العسل يسبب تقلصاتٍ في الحمل. بالعكس، فالعسل معروفٌ بخصائصه المهدئة للجهاز الهضمي وليس له أيّ تأثيراتٍ معروفةٍ تؤدي إلى تحفيز التقلصات الرحمية. لكن تأكدي من استهلاكه بمعايير صحيةٍ مناسبةٍ.

عسل الجنسنج للحامل هل هو آمن؟

من الأفضل أن تبتعدي عن عسل الجنسنج عند حملكِ، فقد لا يكون آمنًا تمامًا بسبب تأثيرات الجنسنج على الهرمونات والتي قد تحفّز التقلصات الرحمية. 

المصادر

سجل دخولك الآن

ليس لديك حساب؟  إنشاء حساب

تصنيفات المقالات